بماذا نستثمر اموالنا؟

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

السؤال الاكثر شيوعا هذه الايام هو: 

” بماذا نستثمر اموالنا؟  هل هو الذهب ام العقار ام البورصة المحلية او العالمية ام نضع الاموال كودائع لدى البنوك للحصول على الفائدة وإذا كان كذلك فبأي عمله نحفظ الاموال؟’.

فيكاد لا يخلو يوماً من توجيه هذه الأسئلة المتكررة والتي افرزتها حالة عدم اليقين والقلق المتزايد لدى الغالبية العظمى وبنفس الوقت الرغبة في صنع الثروات وقت الازمات.

قد يأتي الجواب من الاقتصاديين ومن الخبراء بتفضيل بعض الاقتراحات على الاخرى نظراً لتخصصه او نتيجة تجربه شخصيه او ثقافة جيل اما تقليدي او تكنولوجي او غيره من المؤثرات والاحكام العامة، والتي لا تصلح لكل مكان وزمان وقد لا تناسب جميع الحالات.  الجواب الصحيح باعتقادي انه يجب ان يكون مستندا الى حالة السائل وقدراته وامكانياته وخبرته وعلمه ومدى تقبله او تناسبه مع مميزات ومخاطر تلك الانواع من الاستثمارات وليس رغبات صاحب الإجابة، ما قد يقدمه الخبير لا يجب ان يتعدى الاقتراح وعلى السائل ان يثقف نفسه ويتعلم ما يناسبه قبل اتخاذ القرار فهو وحده من يتحمل النتائج.

مثال ذلك ان الاشخاص مختلفين في قدرتهم النفسية على تحمل المخاطر وقد يتخذ القرار الخاطئ المدفوع بالخوف والهلع لعدم قدرته على تحمل القلق المتزامن مع تحركات التصحيح للأسعار، وهناك من يتخذ القرار الخاطئ المدفوع بالطمع الفاحش والغير واقعي او بالاستناد الى تصرفات القطيع او غيره لذلك فإن قدرة المستثمر على تحمل المخاطر العالية قد تسمح له بالاستثمار في انواع الاستثمار ذات الربح العالي اما من لا يحتمل القلق والتقلبات فعليه اختيار الربح الاقل مقابل التوازن بخساره اقل وهناك استثمارات الهدف منها تحقيق دخل واخرى تهدف الى تحقيق النمو على المدى الطويل فقد لا تكون مناسبه لمن يبحث عن الربح السريع او الدخل  .  الاستثمار بالذهب قد يناسب من يحتفظ باحتياطيات وكوسيله للحفظ والتوفير للظروف الاستثنائية وهو اقل مخاطره من تقلبات اسعار العملة او الاسهم وهو ايضا لمن لديه مصادر دخل اخرى يتعاش منها، اما الاستثمار في العقار فقد يناسب من لديه الاموال الكافية لشرائه ويرغب في الاستثمار التقليدي ويطمح في عائد معقول اذا كان العقار مدر للدخل بالإضافة الى نمو القيمة على المدى الطويل اذا توفرت الظروف الملائمة وقد تختلف الحالات باختلاف المواقع والبلدان. الاستثمار يحتوي على فوائد وعوائد وايجابيات ومخاطر مختلفة الدرجات   ويحتاج الى علم ودراية بالأدوات والوسائل والعروض المتاحة والأمثلة لاختلاف الحالات والظروف تطول الى ان تصل ايضا الى من لا يملك الفائض المالي للاستثمار فهو قادر على الاستثمار في نفسه وتطوير علمه او وظيفته لرفع مستوى اداءه والارتقاء لزيادة الدخل ومن لا يجد وظيفة فهو قادر على استثمار وقته بالتعلم والبحث عن فكره تناسبه مهما كانت بسيطة في البداية او عمل منتج ينفعه وينفع من حوله.

واخيراً، السطحية في الأجوبة والاقتراحات العامة قد لا تكون مناسبه عندما تكون الظروف العامة مضطربة فالأصل ان ندرس كل حاله ونغوص في تفاصيلها لتحديد ما يتناسب معها والنتائج قد تكون على قدر الاجتهاد والبحث وإن كانت غير مضمونه فهي بأمر الله وتقديره.

اشترك بقائمتنا البريدية

احصل على آخر التحديثات وابق على اطلاع

المزيد من المقالات

غير مصنف

كيف تصبح متداول ناجح ؟

كيف تصبح متداول ناجح فى سوق الفوركس هذا سؤال دائما يخطر على بال كل متداول سواء كنت متداول مبتدئ او متداول محترف يريد المزيد من

المدونة

قواعد الفوركس السبعة

القاعدة الأولى لا تكره الفوركس، ولكن كن صبورًا، فالصبر مفتاح الفرج القاعدة الثانية لا تقلق أبدًا طالما أنت ملتزم بإدارة رأس المال القاعدة الثالثة استعن